عين الأردن

 

482x70ز1

 

 


 

الأربعاء20180926

آخر تحديثالأربعاء, 26 أيلول 2018 1pm

jettbuslogo 2222

ee24e3e8ba6fa1bb237a85161fb06a7b

 

أخبار عربية ودولية

نقص المياه يهدد (خبز ) العراق والزعبي يؤكد

b5aa964dade642c6b7db5045b7280a59

عين الاردن - اكد مسؤول حكومي رفيع ان نقص المياه في العراق يهدد بتقليص المساحات

المزروعة بالقمح بمعدل النصف في الموسم الزراعي 2018-2019.

ونقلت وكالة "رويترز" في نسختها الإنجليزية عن المسؤول تأكيده أن موجة الجفاف ونقص تدفقات مياه الأمطار قد أجبرت العراق بالفعل على منع المزارعين من زراعة الأرز والمحاصيل الصيفية الشرهة للمياه.

وأشار تقرير الوكالة إلى أن ندرة المياه كانت واحدة من القضايا التي اندلعت من أجلها التظاهرات الحاشدة في العراق هذا العام.

وكان تحقيق أجرته وكالة "رويترز" في يوليو الماضي قد كشف كيف أصبحت مدينة نينوى، التي كانت تعد في السابق سلة الغذاء السابقة في العراق، وعاء غبار في أعقاب موجة الجفاف، وسنوات الحرب الطويلة التي مرت بها البلاد.

وأوضح التقرير أن تقليص المساحة المزروعة من القمح في العراق سيسهم على الأرجح في رفع واردات البلد من المحصول.

وقال مهدي القيسي، نائب وزير الزراعة العراقية إن الأراضي الزراعية المزروعة بالحبوب الشتوية- القمح والشعير- ستتقلص مساحتها إلى النصف.

وأضاف القيسي في حوار مع "رويترز":" نقص موارد المياه، والتغيرات المناخية والجفاف هم الأسباب الرئيسية وراء هذا القرار، وتوقعاتنا هي أن المنطقة المزروعة بالقمح ستقل إلى النصف".

وتضمنت الخطة الزراعية في العراق 1.6 ملايين هكتارا من القمح في الموسم الماضي 2017-2018. ومن بين تلك المساحة تم زراعة قرابة مليون هكتار، واعتمدت بقية المساحة على مياه الأمطار.

وأضاف القيسي:" نتوقع أن تتراجع المساحة المزروعة بالقمح إلى نصف مثيلتها في العام الماضي".

ومن المتوقع أن يسهم هذا التراجع في تقليل إنتاجية العراق من القمح بنسبة 20% على الأقل، ما يعني ارتفاعا في فاتورة الواردات من المحصول، وفقا لما قاله فاضل الزعبي مندوب العراق في منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

وتواجه العراق بالفعل فجوة في الواردات بأكثر من مليون طن سنويا، حيث يترواح الطلب السنوي من 4.5 ملايين إلى 5 ملايين طن تقريبا.

وأضاف الزعبي:" الواردات سترتفع نتيجة خفض الإنتاج، وأيضا نتيجة الزيادة في أعداد السكان".

وكان حيدر العبادي رئيس الاتحاد العام للمزارعين في العراق قد أكد هذا الخفض، عازيا إياه بصفة رئيسية إلى نقص المياه.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث