عين الأردن

  6d34dd933689474347d79efd7578d14d

 


 

الإثنين20181210

آخر تحديثالإثنين, 10 كانون1 2018 10pm

jettbuslogo 2222

A9 728x90 En

 

 

أخبار عربية ودولية

الدول الضامنة تؤكد رفضها محاولات تغيير الواقع في سوريا بحجة مكافحة الإرهاب

1037069042444444444

عين الاردن - أكدت الدول الضامنة لعملية أستانا الدولية حول سوريا، في بيانها الختامي،

رفضها لمحاولات تغيير الأمر الواقع على الأرض في سوريا بحجة مكافحة الإرهاب.

وجاء في البيان المشترك: "رفضنا كل محاولات خلق وقائع جديدة على الأرض بحجة مكافحة الإرهاب وأعربنا عن عزمنا مواجهة كل المحاولات الانفصالية الهادفة لتقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها..".

ودعت الدول الضامنة، كل فصائل المعارضة المسلحة في سوريا للانفصال عن تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، مؤكدة التزامها بتنفيذ الاتفاقيات حول إدلب ومواصلة مكافحة الإرهاب.

وجاء في البيان: "أكدنا العزم على مواصلة التعاون للقضاء نهائيا على "داعش" والنصرة وكل الأشخاص والمنظمات المرتبطة ب"القاعدة" أو "داعش"... دعونا كل التشكيلات المسلحة المعارضة في سوريا للانفصال فورا عن الجماعات الإرهابية المذكورة".

وأضاف البيان: "نظرنا بالتفصيل في الأوضاع في منطقة إدلب وأكدنا الاستعداد للتنفيذ الكامل لمذكرة الاستقرار في إدلب".

كما أدانت الدول الضامنة في البيان الختامي استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، وطالبت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن تجري تحقيق مهنيا في الوعد المناسب.

كما دعت روسيا وتركيا وإيران، ضرورة مواصلة الجهود الدولية لمساعدة السوريين في استعادة الحياة الطبيعية وتؤكد استعدادها للتعاون بشأن عودة اللاجئين والنازحين إلى مقر إقامتهم.

وقالت الدول الثلاثة: "نؤكد ضرورة مواصلة الجهود لمساعدة السوريين في استعادة الحياة الطبيعية والآمنة والتخفيف من معاناتهم. وفي هذا السياق نناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة زيادة المساعدات الإنسانية وإعادة بناء مرافق البنية التحتية. ونؤكد أهمية تهيئة الظروف للعودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين السوريين لأماكن إقامتهم. كما نؤكد استعدادنا لمواصلة التعاون مع الأطراف المعنية، بما فيها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين والمنظمات المتخصصة الأخرى في سياق مساندة الإعداد والدعوة لمؤتمر دولي بشأن عودة اللاجئين".

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث