السبت20171216

آخر تحديثالسبت, 16 كانون1 2017 7pm

jettbuslogo 2222

cccccIROOO copy copy

أهل الفن وناسه

مواجهة ساخنة بين “الزعيم” ونجله في رمضان؟

11111111 1

عين الاردن - في مارثوان شهر رمضان الدرامي يصعب على المتابعين من الجمهور والنقاد التنبؤ بالنتائج، ففي أوقات كثيرة يحتل المقدمة مسلسل خارج الحسابات ويعتبره الجمهور الحصان الأسود، إذ تعتبر المشاهدة هي المعيار الحقيقي للحكم على الأعمال الفنية، وفي رمضان 2017 ستكون المنافسة قوية بين الفنان عادل إمام ونجله محمد.

المنافسة بين إمام الأب والابن ستكون ساخنة لعدة عوامل أهمها أن زمن العرض واحد، وهو شهر رمضان، الذي ترتفع فيه نسبة المشاهدة، كما أن جهة الإنتاج واحدة.

ويخوض محمد إمام البطولة المطلقة بمسلسل يحمل اسم “لمعي القط” وهو من إخراج عمرو عرفة، أما والده فيقود كتيبة “عفاريت عدلي علام” بفريق ثابت في الكتابة والإخراج وهو يوسف معاطي ورامي إمام.

وهناك فريق من النقاد يرى أن المواجهة ستكون في صالح “الزعيم” بسبب الخبرة والقاعدة الجماهيرية العريضة التي يحظى بها، كما أنه يمزج الكوميديا بالسياسة وأعماله تحمل إسقاطًا دائمًا على الأوضاع السياسية التي تمر بها الأمة العربية.

ويرى فريق آخر أن المواجهة ستكون لصالح الابن لعدة أسباب في مقدمتها أنه يعيش في جلباب أبيه ويستخدم نفس إيماءاته وحركاته في التمثيل، كما أنه استطاع تحقيق نجاح لافت للنظر في السينما مؤخرًا بفيلم “جحيم في الهند” الذي حقق أعلى إيرادات وقت عرضه، وتفوق على فيلم أحمد السقا “من 30 سنة”.

ويؤيد هذا الرأي مجموعة من الناس يرون أن إصرار الزعيم على التواجد في السنوات الأخيرة خلق حالة من الملل خاصة أنه يدور في فلك مؤلف واحد وهو يوسف معاطي.

وبعيدًا عن الفرق بين الخبرة والرغبة في النجاح، فإن من يتابع محمد إمام يكتشف جيدًا أنه يراهن على زملائه ويستعين بممثلين لهم شعبية وقبول في الشارع، وهو ما سيجعل الجمهور يحرصون على متابعة نجومهم المفضلة مع الزعيم الابن.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث