الجمعة20171215

آخر تحديثالجمعة, 15 كانون1 2017 9pm

jettbuslogo 2222

cccccIROOO copy copy

أهل الفن وناسه

لهذا السبب.. فنانتان عالميتان تتعاطفان مع فتاة قاتلة

rihana

xnintchdbpict00036d.ic.b8i025nGz2

عين الاردن - لقيت فتاة أمريكية مسجونة تعاطفًا كبيرًا من نشطاء في المجتمع الأمريكي خلال الفترة الأخيرة بعد انتشار قضيتها، والتي تقضي على إثرها عقوبة بالسجن لمدة 51 عامًا.

ولم يقتصر التعاطف مع الفتاة على العامة، بل شمل نجمات في المجتمع، مثل المغنية الأمريكية الشهيرة ريهانا، والنجمة كيم كردشيان، اللتين دعمتا الفتاة بدورهما.

وكتبت “كيم” تغريدة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:”يوجد فشل واضح في النظام، فمن المؤسف أن نرى فتاة صغيرة خلف القضبان بسبب محاولتها الدفاع عن نفسها إثر اعتداء جنسي”.

من جانبها، قالت الفنانة الأمريكية “ريهانا” عبر حسابها الشخصي على إنستغرام: “بالتأكيد يوجد خلل في النظام القضائي بالبلاد، ولا يمكن تصديق ما يحدث، فالمغتصبون يتمتعون بالحرية في الشوارع والفتيات يُسجن لمحاولتهن الدفاع عن أنفسهن” .

وأضافت:”أتمنى من الله ألا يمتلك أي شخص شارك في سجن هذه الفتاة أطفالاً، لأن ما فعله مع هذه الفتاة من الممكن أن يحدث مع أطفاله”.

ووفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، دخلت فتاة أمريكية تُدعى سينتويا براون في العام 2004 أحد السجون الأمريكية، بسبب محاولتها للدفاع عن نفسها بعد تعرض أحد الأشخاص لها، حيث حاول إكراهها على الجنس، ما دفعها إلى إطلاق النار عليه، ولم تكن محاولة الرجل بهتك عرض الفتاة سبباً كافياً للمحكمة الأمريكية لمنح “سينتويا” حكماً بالبراءة من القضية، بل على العكس تماماً قامت المحكمة بإصدار عقوبة مشددة تجاهها.

وأبرز ما أثار تعاطف المجتمع الأمريكي مع هذه الفتاة هو صغر سنها وقت وقوع الحادثة، حيث كانت تبلغ حينها 16 عاماً، وقد تعامل معها المدعي العام كشخص بالغ، لتتحول القضية من مسار الدفاع عن النفس إلى قضية سرقة بالإكراه، رغم محاولات الفتاة العديدة شرح ملابسات الاعتداء الوحشي الذي قام به القتيل.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث