صحة ومجتمع

القصر الملكي يستغل زفاف ويليام للتدرب على جنازة الملكة اليزابيث !

imagesعين الاردن - كشفت صحيفة اسكتلندية أن يوم الجمعة المقبل سيشهد حدثين ملكيين رئيسيين في بريطانيا الأول زفاف الأمير وليام وكايت، والثاني التدرب على إقامة جنازة للملكة إليزابيث الثانية.

وقالت صحيفة "سكوتلند أون صندي" اليوم الأحد إن مسؤولي قصر باكنغهام قرروا أن الزفاف الملكي في التاسع والعشرين من نيسان الحالي هو أفضل وقت لإجراء بروفات على جنازة الملكة، لكونها ستشكل حادثاً بارزاً على غرار عرس حفيدها.

وأضافت أن فريقاً من البلاط الملكي سيتم نشره وبالتزامن مع توجه الأمير وليام وكايت إلى كنيسة وستمنستر لعقد زفافهما، بهدف التحضير لحدث أكثر اكتئاباً في المكان نفسه، والتدقيق في قائمة كبار الشخصيات المدعوة للزفاف الملكي من أجل تحديث الخطة وفقاً للتوقيت المسجّل وظهور عقبات غير متوقعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الملكة إليزابيث الثانية تعاملت بواقعية مع الجنازة بعد أن أدركت أن جمع عدد كبير من رؤساء الدول وقادة الكومنولث في مكان واحد سيعطي مسؤولي قصرها أفضل فرصة للتأكد من أن جنازتها ستسير من دون عقبات.

وسيحضر زفاف الأمير وليام وكايت نحو 1900 مدعو من بينهم سياسيون بريطانيون وأوروبيون، وقادة الكومنولث، وأعضاء من العائلات الملكية في أوروبا والشرق الأوسط، وعدد من المشاهير من بينهم المغني إلتون جون.

وقالت الصحيفة إن الترتيبات لجنازة الملكة، التي احتفلت بعيد ميلادها الخامس والثمانين الأسبوع الماضي، ستخضع لمراجعة سنوية وتقوم الملكة بنفسها بالتصديق على أي تغييرات كبيرة فيها.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner