الأربعاء20171018

آخر تحديثالأربعاء, 18 تشرين1 2017 7pm

jettbuslogo 2222

cccccIROOO copy copy

قرض ميسر للأردن بـ 100 مليون دولار

عين الاردن - أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليوم الجمعة، عن موافقة البنك الاسلامي للتنمية على تقديم

تمويل ميسر بقيمة 100 مليون دولار أميركي لتمويل المشروع الصحي الطارئ في الأردن في إطار آلية التمويل الميسر العالمية.

جاء ذلك في بيان وزعته الوزارة اليوم وعرضت فيه نتائج مشاركة وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري رئيس الوفد الأردني في الاجتماع السنوي الثاني والأربعون لمجلس محافظي مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، والذي عقد في مدينة جدة.

ووفق البيان يتوزع المبلغ بواقع 79 مليون دولار كقرض ميسر و21 مليون دولار منحة، فيما يأتي القرض ضمن مبادرة التمويل الجديدة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا المشتركة بين البنك الدولي والأمم المتحدة والبنك الاسلامي للتنمية الموجهة تحديداً للدول المتأثرة المستضيفة للأجئين والنازحين، والذي سيكون تمويل لدعم الموازنة.

وتم خلال الاجتماع التوقيع على الاتفاقيات المعدلة الخاصة بالمشاريع الممولة من منحة المملكة العربية السعودية ضمن المنحة الخليجية للأردن وفي عدد من القطاعات، وذلك بهدف الاستغلال الأمثل للمبالغ المتوفرة في المنحة ووفق الأولويات الوطنية.

ويشمل مشروع إنشاء واستكمال الأبنية المدرسية ورياض الأطفال في مناطق مختلفة، ومشروع انشاء وتجهيز المستشفيات الحكومية، ومشروع إنشاء وتأهيل شبكات المياه والصرف الصحي، ومشروع دعم سكة حديد، ومشروع استكمال البنية التحتية في المناطق الاقتصادية التنموية، ومشروع دعم الخدمات الطبية الملكية.

كما تم الاتفاق على قيام المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة بزيارة فنية إلى الأردن في الاسابيع القليلة القادمة بهدف بحث سبل تفعيل الاتفاقية الاطارية بين الأردن والمؤسسة، والتي توفر مبلغ حوالي 3 مليار دولار لتمويل التجارة للمؤسسات والشركات الحكومية في الأردن، والقيام بالاجتماع مع المؤسسات المعنية بالتجارة والصناعة والاستثمار للاستفادة من مبادرة مد الجسور مع الدول الافريقية باعتبار القارة الافريقية من الأسواق الواعدة، والتي يسعى الأردن للوصول إليه بهدف زيادة الفرص التصديرية المتوفرة في الأردن.

وفي جلسة العمل الأولى لاجتماعات مجلس المحافظين عرض الفاخوري أبرز التحديات الاقتصادية والمالية التي تواجهها المملكة، وتداعيات حالة عدم الاستقرار في المنطقة، والأزمة السورية على الاقتصاد الوطني.

ودعا إلى تحويل أزمة اللاجئين السوريين إلى فرصة تنموية تنعكس إيجابا على المجتمعات المستضيفة واللاجئين، وحشد موارد مالية إضافية وكافية من خلال المنح لدعم خطة الاستجابة الأردنية والفجوة التمويلية للموازنة والحفاظ على استدامة استقرار الاقتصاد على المستوى الكلي.

وترأس الفاخوري، الذي يشغل منصب محافظ المملكة الأردنية الهاشمية لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الوفد الأردني للاجتماع الذي تم خلاله انتخاب الأردن عضوا في لجنة الاجراءات لهذه الاجتماعات إلى جانب كل من جمهورية بنغلادش الشعبية، وجمهورية أفغانستان الاسلامية، وجمهورية ألبانيا، وجمهورية أندونيسيا، وجمهورية أذربيجان الجمهورية التونسية.

كما تم انتخاب الأردن عضواً في مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الاسلامي للتنمية كممثل عن الدول العربية المجموعة (ج) والتي تضم العراق، وفلسطين، وسوريا، ولبنان لمدة ثلاث سنوات.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner