عين الأردن

 

482x70ز1

 

 


 

السبت20180818

آخر تحديثالسبت, 18 آب 2018 3pm

jettbuslogo 2222

ee24e3e8ba6fa1bb237a85161fb06a7b

 

أخبار محلية

الرزاز يستعين بمقربين .. ومخاوف شعبية من عودة طاقم الملقي

05a499 01

عين الاردن - المعلومات اليوم تذهب الى دخول خمسة وزراء في حكومة الدكتور عمر الرزاز من حكومة سلفه هاني الملقي ليس هذا وحسب بل وتؤكد المعلومات أن اثنين على الاقل من فريق الملقي الاقتصادي سيعودان بالقوة على الرابع

مصادر مختلفة اكدت عودة  نائب رئيس الوزراء جمال الصرايرة، والتخطيط عماد فاخوري، والاوقاف عبد الناصر ابو البصل ، والخارجية ايمن الصفدي، وعودة وزير المياه ايضا حازم الناصر 

فيما  لم يحسم بعد مصير وزارة النقل التي تتأرجح  بين وليد المصري و آخر، والسياحة ايضا

 رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز  انهى تشكيلة الحكومة وانهى امس الاثنين لقاءته مع النواب والأحزاب والنقابات والتي حذرت الرزاز من إعادة توزير وزراء الملقي.

على ما يبدو أن الإشارة كانت واضحة من جميع الأطراف بان الارتياح واضح لشخص الرزاز، لكن هذا لا يعني انه يستطيع ان يستدعي من يطلق عليهم في الشارع الاردني اليوم وزراء التأزيم.

 

وكلنا يعلم ان الرئيس تعرض لضغوط  خلال الايام التي تلت تكليفه بصورة رسمية، من عدة جهات 

ولعل باسم عِوَض الله وجعفر حسان "والطاقم الليبرالي" أكثر ضغطاً من غيرهم، فيما أصحاب نفوذ اقتصادي يضغطون هم من جانب آخر.

الرئيس المكلف  استعان بأصدقاء مقربين امثال العين  صخر دودين  نجل السياسي البارز المرحوم مروان دودين 

أما ما يعنيه عودة شخصيات مثل جعفر حسان، وعمر ملحس، والفاخوري وغيرهم للحكومة فكأنما عدنا الى مربع الصفر وفقد الناس ثقتهم بالرزاز قبل البداي

اليوم أمام الرئيس المكلف فرصة شعبية  لتغيير الاشخاص والنهج  والسير بخطى ثابتة كما ارد الملك

 

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث