عين الأردن

  image5c1c913f03fde

 

 


 

السبت20190119

آخر تحديثالسبت, 19 كانون2 2019 12am

1550724689413771180 copy

SmartPack728x90Ar

 

 

العجز في موازنات البلديات

7676767676 1

لا نعتقد أن هناك بلدية في الأردن لا يوجد عجز في ميزانيتها بل إن بعض البلديات تعجز أحيانا عن دفع رواتب موظفيها بدون الإستدانة من البنوك أو من بعض المؤسسات المالية الحكومية.
وإذا بحثنا عن أسباب هذا العجز في موازنة البلديات لوجدنا أن سببه الرئيسي هو عدد الموظفين الزائدين عن الحاجة حيث يقوم بعض رؤساء البلديات بعد لإنتخابات بتعيين عدد من الموظفين البلدية ليست بحاجة لهم لكنه يكون قد وعد بتعيين عدد من هؤلاء في حالة نجاحه بسبب وقوف بعض الفئات معه والتصويت له وبذلك يتضخم عدد الموظفين في البلدية.
هذه ناحية أما الناحية الأخرى فهي ديون البلدية المتراكمة منذ عدة سنوات على بعض المواطنين الذين لا يدفعون ما عليهم من رسوم وضرائب والبلدية لا تقوم بتحصيل هذه الديون إما لأن أصحابها متنفذون والبلدية غير قادرة على تحصيل ديونها منهم أو بسبب عجز الجهاز المالي والإداري عن التحصيل أو بسبب الإهمال والمجاملات أحيانا.
أما السبب الثالث فهو في عدم وجود خطط إستراتيجية بعيدة المدى لدى معظم البلديات لإيجاد مشاريع إستثمارية بحيث تدر دخلا ثابتا على البلدية يساعدها في تدبير شؤونها المالية علما بأن البلديات لها أراض مملوكة في المناطق التجارية وتستطيع أن تستثمر هذه الأراضي في الأبنية التجارية وتأجيرها بأجرة سنوية كبيرة جدا.
من غير المعقول أن تظل بلدياتنا تعاني من عجز في ميزانياتها والحكومة تتكفل بتغطية هذا العجز أو جزء منه ومن غير المقبول أن تترك وزارة البلديات الحبل على الغارب لبعض رؤساء البلديات ليقوموا بتعيين العدد الذي يريدونه من الموظفين وهي تتفرج عليهم.
معظم بلدياتنا بحاجة إلى وقفة حازمة من وزارة البلديات بحيث تضع هذه الوزارة مدونة سلوك ملزمة لجميع رؤساء البلديات تحدد لهم المسارات التي يجب أن يسلكوا من خلالها أو يتعاملوا على أساسها في كل ما يخص بلدياتهم سواء من حيث التعيينات في الوظائف أو شراء السيارات وكذلك تحصيل الديون الخاصة بكل بلدية لأننا نعرف أن بعض البلديات لها عشرات الآلاف من الدنانير على مواطنيها كديون مستحقة لم تحصل منذ عدة سنوات.
البلديات مؤسسات خدمية مهمة جدا ولا يمكن لأي مدينة أو بلدة أن تستغني عن بلديتها لذلك يجب أن تكون هذه البلديات دائما قادرة على تأدية واجباتها وما هو مطلوب منها بكل كفاءة واقتدار.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث