عين الأردن

  e8eb9f3ac81e1e359486fcad796d3a29

 

 


 

السبت20190420

آخر تحديثالأحد, 21 نيسان 2019 1am

S10Launch 728x90 Ar

gig 2019 1720x90

 

 

الأزواج الرومانسيون العشّاق

IMG 20181227 WA0023

هل يوجد زوج مثل كمال ؟
هل توجد زوجة مثل إلهام ؟
لا أشك، لكنني اعتقد ان الإخلاص الباهر المذهل الذي في حالة كمال والهام، اخلاص موجود، لكنه نادر الحدوث في العالم.
وتعالوا نذهب الى النقاط والشواهد والحكايات الواقعية الفريدة المضيئة الجميلة في حياتنا، بعيدا عن ضغط الحياة اليومية وهمومها، المليئة بالحروب والكوارث والرعب والمصائب والمذابح والغثاء المنفر على منصات التواصل الاجتماعي.
تعالوا نُعلي شأن القيم والنبل والعشق والمحبة لأنها تجعل حياتنا جميلة بهيجة، أقل قسوة ورداءة، وتمكننا من التحمل الضروري كي لا ننهار تحت وطأة الظروف الاقتصادية والسياسية القاسية.
حكاية كمال فرحان السهاونة ابو فراس، زميل الدراسة في المفرق، حكاية نادرة متفردة لم اعرف لها مثيلا في حياتي.
يقيم صديقي كمال في المفرق بعد رحلة اغتراب وكفاح، في دولة الكويت الشقيق، امتدت 27 عاما قال عنها: «عشت حياة طيبة جدا، مع شعب عروبي راقٍ طيب».
صبّ كمال حصيلة اغترابه في تعليم ابنائه فراس وطارق ووليد وفرحان ونانسي، الذين هم الآن في اعلى الدرجات العلمية والأخلاقية.
مأثرة كمال الفريدة، انه يذهب كل يوم بلا انقطاع، الى المقبرة الواقعة في منطقة شويكة غرب المفرق، لزيارة قبر زوجته الهام، التي رحلت في 2018.3.18 قبل سنة.
سألته: هل تزور قبرها كل يوم، صيفا وشتاء، اخي كمال؟
قال ابو فراس: نعم، نعم.
سألته: لماذا لا تكون الزيارة كل أسبوع او كل سنة ؟
قال: لأنها بتستاهل.
واضاف: هل تتخيل انني احس بالتقصير تجاهها ؟ أم فراس هي الغائبة الحاضرة التي تعيش معي واعيش على ذكراها.
سألته: مع الاعتذار اخي كمال، لو حصل العكس ورحلت انت قبل ام فراس، هل تتوقع أن تفعل المرحومة، مثلما تفعل انت الآن؟
قال: نعم و أكثر.
كنت على وشك أن أسأل هذا الزوج العاشق: ماذا تقول لإلهام هناك أمام الله وعلى قبرها المستلقي بهدوء في الفضاء الرحب. تراجعت فليس ثمة قاعدة تحد او تحدد انسياب العواطف وانثيال المشاعر. تراجعت فللخصوصية حرمتها.
ما أحوجنا إلى المحبة.
ما أحوجنا إلى أن نعيد برمجة علاقاتنا الانسانية والزوجية، على هدي مأثرة كمال و إلهام، التي تتوشح بنفس رومانسي ملحمي

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث