عين الأردن

 495x72 2 copy

 

 

  

 

 

 

 


 

الأربعاء20190619

آخر تحديثالخميس, 20 حزيران 2019 1am

jo gal

 

gig 2019 1720x90

 

 

رياضة وملاعب

منتخبنا وصل جوانزو

nnnananananandgddkddlعين الاردن -اجمع نجوم منتخبنا الوطني لكرة القدم على ان المباراة الودية التي خاضوها امام المنتخب الايراني امس الاول في الامارات ضمن الاستعدادات النهائية للقاء المنتخب الصيني يوم الاربعاء المقبل في الجولة الأخيرة لتصفيات الدور الثالث المؤهلة لنهائيات كأس العالم كانت ايجابية للغاية واعادتهم الى اجواء المنافسة الدولية من جديد.
وكان منتخبنا الوطني الذي وصل الى مدينة جوانزو بعد رحلة شاقة ومرهقة امتدت نحو عشر ساعات حتى استقر في مقر اقامته قد حظي بدعم ومساندة كبيرة من الجالية الاردنية المقيمة في الامارات حيث حرص عدد كبير من الجمهور الذي حضر المباراة على مرافقة حافلة المنتخب وتحية اللاعبين حتى مقر اقامتهم في الامارات العربية كما كان جزء كبير منهم في وداع البعثة لحظة توجهها الى المطار ومنه الى مدينة جونزوا التي وصلوها في ساعة متأخرة من ليلة امس وحرص المدير الفني للمنتخب عدنان حمد على منح اللاعبين قسطا وافرا من الراحة بعد الرحلة الطويلة على ان تبدأ اليوم التدريبات لاستكمال برنامج الاعداد النهائي لمواجهة الصين.
حسن عبد الفتاح يغيب
وتخلف نجم المنتخب الوطني حسن عبد الفتاح عن مرافقة منتخبنا الى الصين  وعاد الى العاصمة القطرية الدوحة بعد ان تأكد نائب رئيس الاتحاد محمد عليان والمدير الفني عدنان حمد لدى لقائهما به عدم قدرته على مشاركة بقية النجوم في المباراة لعدم اكتمال شفائه من الاصابة الاخيرة التي تعرض لها.
واكد حمد انه تفهم موقف حسن عبد الفتاح جيدا وانه يفضل ان لا يغامر به امام الصين حتى لا تتفاقم اصابته ويخسر جهوده في الفترة المقبلة حيث سيكون المنتخب في امس الحاجة لجهود كل اللاعبين معربا عن تقديره لمبادرة حسن الذي حضر لقاء المنتخب وشد من ازر رفاقه وتأكيده على استعداده لمرافقة المنتخب رغم اصابته.
اصابة عدي
الى ذلك يخضع نجم هجوم المنتخب عدي الصيفي الى جلسات علاجية باشراف طبيب المنتخب والمعالج الطبيعي بعد ان تعرض الى التواء الكاحل امام ايران.
وقرر الجهاز الطبي للمنتخب منحه راحة اضافية اليوم على ان يشارك في تدريبات الغد قبل اتخاذ القرار النهائي بمشاركته من عدمها امام الصين.
عبد القادر: تجربة غنية
مدرب منتخبنا الوطني الكابتن احمد عبد القادر اشاد بالعرض الكبير الذي قدمه للاعبين امام ايران واكد ان ما قدموه قياسا الى الفترة القصيرة التي تجمعوا فيها يعد مقبولا الى درجة كبيرة وقال: لقد كان التوفيق حليفنا عندما اخترنا لقاء ايران في مباراة تمثل بروفة حقيقية لما سيواجهه المنتخب امام الصين, وكنا نعلم جيدا اننا سنواجه واحدا من اقوى المنتخبات الاسيوية والحمد لله كان نجوم المنتخب على قدر المسؤولية وتفوقوا على لاعبي ايران ولولا حالة الارتباك التي سادت للحظات صفوف المنتخب نتيجة عدم الانسجام الكلي للاعبين لكان الفوز حليفنا بكل تأكيد.
واضاف عبد القادر: كنا مطمئنين قبل لقاء ايران بأننا جاهزون لمواجهة الصين وبعد اللقاء زادت قناعاتنا اننا قادرون على التفوق في لقب الصين وتحقيق الانتصار الذي تتمناه جماهيرنا.
حديث النجوم
واكد نجوم المنتخب في حديثهم للموفد الاعلامي قبل التوجه الى الصين امس انهم استحقوا الفوز على ايران بعد ان سيطروا على مجريات اللقاء وتقدموا بهدفين لكن سوء الطالع الذي رافق الأداء في الربع الأخير للمباراة ادى الى التعادل.
كابتن المنتخب الوطني عامر ذيب اكد ان المنتخب قدم مباراة كبيرة وكان قريبا من الفوز بعد ان تفوق على المنتخب الايراني في اغلب فترات المباراة الا ان بعض الهفوات الدفاعية تسببت في اهتزاز شباكنا مرتين لتنتهي المباراة بالتعادل.
واضاف ذيب: بالطبع كنا نتأمل ان تنتهي المباراة لصالحنا ولكن هذه حال كرة القدم, وانا شخصيا راض عن نتيجة اللقاء واعتبر مباراة ايران درسا مهما للاعبي المنتخب قبل لقاء الصين يوم الاربعاء, وبكل تأكيد فان التعادل في مباراة ودية افضل بكثير من التعادل مع الصين في اللقاء الرسمي.
اما هداف المنتخب احمد هايل الذي سجل هدف السبق لمنتخبنا في المرمى الايراني فأشار الى ضرورة النظر الى الجانب المشرق من هذه للتجربة الفنية باعتبار ان التعادل مع المنتخب الايراني القوي الذي خاض المباراة بكل ما لديه من امكانات يعتبرمرضيا الى حد كبير وانت اعتقد اننا فرطنا في فوز كان في متناول ايدينا.
وتابع هايل: الكابتن عدنان حمد قال لنا بعد المباراة انها حققت الأهداف التي كان الجاهز الفني يسعى لبلوغها ولا بد من التركيز على المباراة المقبلة أمام الصين في مدينة جوانزو الصينية ونتمنى ان نزف بشرى الفوز الى جمهورنا في الوطن وان نؤكد جدارتنا في اللعب في الدور الحاسم لتصفيات المونديال.
صاحب الهدف الثاني لمنتخبنا امام ايران عبد الله ذيب ايد رأي رفاقه بأن المواجهة الايرانية قد عادت بفوائد فنية كبيرة على منتخبنا الوطني وان اللاعبين قدموا المطلوب منهم في المباراة لكن الحظ عاندهم في اكثر من مناسبة لافتا الى ضرورة التعلم من الاخطاء التي وقع فيها دفاعنا حتى لا يقع فيها في مباراة الصين يوم الاربعاء المقبل.
واضاف: تفوقنا الفني على ايران كشف جاهزية لاعبي المنتخب على مواجهة الصين وقدرتهم على التغلب عليه على ارضه وبين جماهير ونأمل ان يحالفنا الحظ والتوفيق امام المرمى حتى نحقق النتيجة المطلوبة.
بدوره اعرب شريف عدنان الذي شارم اساسيا في خط دفاعنا عن ثقته بأن المنتخب الوطني سيصل الى درجة الجاهزية المطلوبة التي تمكنه من التغلب على المنتخب الصيني حتى وهو يلعب على ارضه وبين جمهوره لافتا ان نجوم المنتخب نجحوا في السيطرة على لقاء ايران من بدايته حتى نهايته الا حالة عدم الانسجام التي سيطرت للحظات على الاداء خاصة في الشق الدفاعي كلفتنا التعادل, وكلي امل وثقة بأن الجهاز الفني بقيادة الكابتن عدنان حمد قد رصد هذه الاخطاء وسيعمل على علاجها سريعا حتى لا تتكرر في لقاء الاربعاء.
اما سليمان السلمان فقال : كنا قريبين جدا من تحقيق الفوز وكنا الاجدر بذلك خاصة أننا تقدمنا بهدفين نظيفين لكن حالة من التراخي سيطرت على الاداء بصورة مفاجئة كلفتنا هدفي التعادل ومع ذلك فاننا قدمنا مباراة عالية المستوى مع ان الخط الخلفي للمنتخب شهد تغييرا شبه كامل على صعيد اللاعبين وما زالوا يحتاجون الى مزيد من التجانس والتناغم على ارض الملعب.

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث