عين الأردن

  6d34dd933689474347d79efd7578d14d

 


 

الإثنين20181217

آخر تحديثالإثنين, 17 كانون1 2018 8pm

jettbuslogo 2222

A9 728x90 En

 

 

رياضة وملاعب

عامل فقير يتحول إلى هداف إسبانيا وأوروبا الأول

Doc P 530377 636784427833886923

عين الاردن -كرة القدم لا تعرف المستحيل حقاً، ولطالما شهدت الكثير من قصص المعجزات بما تعكسه من جوانب إنسانية رائعة، وأحدثها قصة عامل بسيط عاش حياة الفقر، قبل أن يصبح هدافاً لامعاً في كرة القدم الإسبانية والأوروبية هذا الموسم.

وتحول إنريك غاييغو إلى هدافٍ لدوري الدرجة الثانية في إسبانيا في أول موسم له كلاعب محترف يبلغ من العمر 32 عاماً، بعدما نال فرصة متأخرة مع نادي إكستريمادورا، إذ عانى من ظروف مالية صعبة أجبرته على العمل في توصيل الطعام وفي بناء المنازل وقيادة الشاحنات.

وسجل غاييغو "سوبر هاتريك" خلال 40 دقيقة فقط في آخر مباراة لفريقه خلال الفوز 4-1 على ريوس، ليرفع رصيده إلى 13 هدفاً في 14 مباراة في صدارة هدافي الدرجة الثانية، ولم يسبق للاعب أن سجل رباعية في هذه الدرجة منذ موسم 2004-2005 لذا بات حديث وسائل الإعلام الإسبانية بعد أن كان مجرد مواطن بسيط وفقير ومغمور قبل أشهر قليلة.

وبهذا الرصيد يتفوق غاييغو رقمياً على ليونيل ميسي ولويس سواريز هدافي الليغا (8 أهداف)، وحتى على أغويرو هداف الدوري الإنكليزي (8) وبياتك في الدوري الإيطالي (8) ومبابي في الدوري الفرنسي (11).

وقال مانويل فرانغانيو رئيس نادي إكستر يمادورا عن بطله الجديد: "إنه شخص ابتسمت له الحياة أخيراً بعد أن بدأ مسيرته في أواخر عمره كرياضي محترف وكان يستحق أن يصل لمكانة رفيعة قبل سنوات طويلة".

وحكى غاييغو عن هذا التحول الهائل في حياته قائلاً: "لم يكن الأمر سهلاً على الاطلاق. كنت أحلم دائماً بأن أكون لاعباً محترفاً لكنني واجهت رفضاَ من أندية مختلفة ولم يثق بي أحد".

وأضاف: "أنا زوج وأب لطفلين ولألبي احتياجاتهم اضطررت للعمل في وظائف بسيطة مثل عامل توصيل للأطعمة وعامل بناء وسائق حتى جاءت الفرصة أخيراً للانضمام إلى اكستريمادورا في الشتاء الماضي..أؤمن بالقدر وأدرك أن كل شيء مقدر له أن يحدث في وقت ما..إذا كنت سأصبح قدوة للأطفال الآن سأشعر بسعادة".

وأجبرت موهبة غاييغو ناديه اكستريمادورا على توقيع عقد معه مقابل 200 ألف يورو في واحدة من أكبر صفقات الدرجة الثانية، وربما يتطلع لخطوة أكبر بالانتقال لدوري الأضواء أو الاحتراف في الخارج.

وتابع: "أبلغ 32 عاماً لكنني أحافظ على جسدي ولياقتي وأشعر أنني بحال أفضل كلما تقدمت في السن، لا أرى نهاية لمسيرتي. سأواصل القتال وسأبحث عن فرصة ذهبية لمساعدة عائلتي".

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث