عين الأردن

 

482x70ز1

 

 


 

السبت20180818

آخر تحديثالأحد, 19 آب 2018 1am

jettbuslogo 2222

ee24e3e8ba6fa1bb237a85161fb06a7b

 

تكنولوجيا وانترنت

HMD العالمية تواصل نموها وتقديم نخبة مبتكرة من هواتف نوكيا الذكية

PARTRICK HARB 005

عين الاردن - تعمل HMD العالمية الشركة المطورة لأجهزة نوكيا، بخطوات سريعة

وواثقة على توسيع محفظتها من هواتف نوكيا الذكية بشكل ضخم والوصول إلى قنوات جديدة في أسواق استراتيجية مع الاستمرار بتقديم منتجات مبتكرة تلبي متطلبات المستهلكين. المدير العام لشركة HMD Global في الشرق المتوسط وإيران باتريك حرب يتحدث إلينا في هذه المقابلة حول استراتيجيات وأهداف HMD العالمية لتحقيق النمو والمنافسة في عالم الهواتف الذكية.

- بعد فترة قصيرة من إطلاق HMD العالمية أربعة هواتف ذكية خلال مؤتمر MWC، جددت الشركة الجيل التالي من نوكيا 3 Nokia 3 ونوكيا 2 Nokia 2، ما أهمية هذه الخطوة ؟
يتطلع المستهلكون في جميع أنحاء العالم على أجهزة هاتف ذكية تلائم احتياجاتهم اليومية. وتأتي هذه المجموعة المجددة من هواتف نوكيا الذكية تماشيًا مع التزامنا المستمر بتحقيق ما يطمح إليه المستهلك من خلال تقديم تجارب جديدة في عالم الهواتف الجوالة. نحن في HMD العالمية، نفتخر بطرح هذه المجموعة المستحدثة التي تقدم مستوى عالٍ من الحرفية وتجربة Android الخالصة والذكية والآمنة بالإضافة الى متانة هواتف نوكيا المعهودة بأسعار مدروسة وتنافسية.
فهاتف نوكيا 3 Nokia 3 كان ولا يزال من أكثر النماذج نجاحاً في مجموعة أجهزة هاتف نوكيا الذكية وأكبر امتياز للشركة حتى الآن. من هنا كانت هذه الخطوة نحو تجديده وإطلاق نوكيا3.1 Nokia 3.1، والذي يوفر التناغم الغني بين المواد ذات التصميم المذهل الى جانب الأداء المتناسق. ويتميز الهاتف بحجمه المناسب للاستخدام بيد واحدة، وهو يعمل على MediaTek 6750، وهي تقنية مبنية على مجموعة شرائح تمنح ضعف نواة نظام التشغيل وزيادة الأداء بنسبة 50٪ مقارنة بالجيل السابق. أما جهاز نوكيا 2.1 Nokia 2.1 المجدد يلبّي احتياجات الترفيه الطويلة الأمد للمستهلكين الذين هم في حالة تنقل دائم، ويمتاز ببطارية تعمل ليومين كاملين، وشاشة عالية الدقة 5.5 بوصة الى جانب محافظته على الجودة والأناقة المتوقّعة من جهاز هاتف نوكيا. وينضم الجهازان إلى عائلة اندرويد ونAndroid One، مما يوفر تجربة صُممت بواسطة جوجل Google تتميز بكونها ذكية وآمنة ومذهلة بكل بساطة وتتيح المزيد من سعة التخزين وعمر البطارية، إضافة إلى أحدث الابتكارات المزودة بالذكاء الاصطناعي من جوجل Google.
- ذكرت أهمية تجربة Android التي تتوفر في هواتف نوكيا الذكية، كيف كان تأثير هذه الشراكة على المرحلة الجديدة لهواتف نوكيا؟
تأتي شراكتنا مع اندرويد إنطلاقاً من إلتزامنا في HMD العالمية كشركة مطورة لأجهزة نوكيا، بتحقيق متطلبات المستهلكين، فهم يبحثون عن هواتف ذكية وسهلة الإستخدام. ولقد نجحنا من خلال شراكتنا مع أندرويد في تقديم أجهزة يتم تشغيلها بنظم الأندوريد الخام وخدمات Google Mobile. فنظام تشغيل Nokia Pure Android OS سلس وآمن ومتطور ويتيح الفرصة أمام المستخدمين لاختيار التطبيقات التي يريدون تحميلها أو البرنامج الذي يريدونه من جوجل بلاي مع إمكانية التخلي عن هذه التطبيقات لاحقاً. ولقد أصبحت شركة HMD العالمية أول شريك عالمي يمتلك مجموعة كاملة من الهواتف الذكية تعمل وفق برنامج اندرويد ونAndroid one من قبل "جوجل". وهذه الشراكة دليل على التزامنا بتقديم تجربة خالصة وآمنة مدعومة بالأندرويد العصري.

- كيف تقيّمون مرحلة الإنطلاقة مع دخولكم العام الثاني كشركة مطورة لهواتف نوكيا؟

لقد كانت إنطلاقة متميزة وعلى قدر التوقعات، وحققت الهواتف مبيعات مميزة ، وأصبحت هواتف نوكيا الذكية تحظى بانتشار واسع في كافة أرجاء العالم. هذا الى جانب الشراكات الاستراتيجية مع أبرز الأسماء العالمية في الصناعة شملت نوكيا وجوجل وفوكسكون والتعاون مع ZEISS. ولعل أبرز ما ميّز هذه المرحلة استجابة العملاء حول العالم وما أظهروه من شغف وحماس وتفاعل غير مسبوق مع الأجهزة التي تم إطلاقها. وأنا ممتن جداً بأن أكون شاهداً على إنطلاقة هذا العصر الجديد من هواتف نوكيا.

- كشركة ناشئة ما أهمية التمويل الذي حظيت به HMD العالمية مؤخراً، وما مدى تأثيره على رحلتكم مع هواتف نوكيا ؟
يسرّنا أننا نجحنا في جمع 100 مليون دولار أمريكي، ولقد وتمّت جولة الاستثمار هذه بقيادة شركة جينكو فنتشرز Ginko Ventures في جنيف عبر شركة Alpha Ginko المحدودة بمشاركة DMJ Asia Investment Opportunity Limited وWonderful Stars Pte المحدودة، وهي شركة تابعة لشركة FIH موبايل المحدودة. وهذا الأمر رفع قيمة HMD العالمية في السوق وأصبحت تفوق المليار دولار أمريكي ما يمنحها تصنيف اليونيكورن، أو الشركات الناشئة التي تخطت قيمتها المليار دولار أمريكي. وتعتزم الشركة خلال هذا العام أن توسّع محفظتها من هواتف نوكيا الذكية بشكل ضخم كما تخطط لمضاعفة وصولها إلى قنوات جديدة في أسواق استراتيجية مع الاستمرار بتقديم منتجات مبتكرة في الأسواق حيث للأمر أهمية كبيرة بالنسبة للمستهلكين. هذا الى جانب سعينا بأن نصبح بين أهمّ صانعي الهواتف الذكية في العالم ولا شكّ في أنّ النجاح الذي حققناه حتى اليوم والثقة التي وضعوها هؤلاء المستثمرون بشركة HMD العالمية تشكل دافعاً لنا لإكمال مسيرة النمو خلال العام الجاري وما بعده

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

كود امني
تحديث